بشرى سارة ستجعل اليمن افضل دولة عربية في توفير الغذاء لمواطنية باقل الاسعار
لاول مرة في اليمن مجموعةهائل سعيد انعم تطلق حلا لأجل تأمين الغذاء لليمنيين مستقبلا
اعدام 5يمنيين بتهمة قتل مواطن يمني اخر في،السعودية اقرا السبب
اعدام 5يمنيين بتهمة قتل مواطن يمني اخر في،السعودية اقرا السبب
ضبط 13 ألفا و 358 وسيلة نقل غير مرسمة وغير مرقمة خلال رجب الماضي
ضبط 13 ألفا و 358 وسيلة نقل غير مرسمة وغير مرقمة خلال رجب الماضي
الصحفيون اليمنيون الفائزون بجائزة أريج للتحقيقات الإستقصائية منذ انطلاقها في ٢٠٠٧
الصحفيون اليمنيون الفائزون بجائزة أريج للتحقيقات الإستقصائية منذ انطلاقها في ٢٠٠٧
كتب :اصيل سارية
اين تعتقل السعودية الضبيبي وكيف تتعامل معه ؟
ولي العهد السعوي وامير مكة يتلقون عدد من الاتصالات من الشخصيات المؤتمرية لاجل الضبيبي
اهمال نظام البصمة والكاميرا يورط جهات الدراسة او العمل في الجرائم
البصمة وكاميرا المراقبة ينقذان جامعة الرازي من تهمةالتواطئ بقتل الطالبة رميلة الشرعبي
كل القضايا المرفوعة كانت لصالح الاوراق شاهد جلسة الحكم
عاجل نيابة الصحافة في صنعاء تبرأ موقع الاوراق من تهمة خبر كاذب
روسيا تكشف عن عرقلة امريكا للتسوية السياسية اليمنية وتعترض علي قصف اليمن
روسيا تكشف عن عرقلة امريكا للتسوية السياسية اليمنية وتعترض علي قصف اليمن
هذه قصةمحاربةرجل الدولة يوسف زبارة ومحاولة لافشال توجيهات ابوجبريل لصالح الفسده الجدد
احمو هذا الرجل.. الصحفي البرلماني الناشط والحقوقي «الملفت» فقد «حمته» حكومات سابقه
زوجات خائنات
قصتي... والطفل بائع السمسم في صنعاء
سبأ عبدالرحمن القوسي وعلى عبدالله صالح والح و ث ي والاحمر .. فأين الوطنية؟
ماهي قصة رئيس التحرير والشهيد الخيواني

 - اقرا ما قاله الرئيس المشاط  و حزب المؤتمر عن ذكرى ال30من نوفمبر ؟

- اقرا ما قاله الرئيس المشاط و حزب المؤتمر عن ذكرى ال30من نوفمبر ؟
الأربعاء, 29-نوفمبر-2023
أكد الرئيس، مهدي  المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، أن الثلاثين من نوفمبر يوم مجيد يعبر عن فصل من فصولِ الجهادِ والنضال، ويختزلُ في مضامينهِ مرحلةً من مراحلِ الصراعِ المستمرِ بينَ الحقِ والباطل، وبين الظلامِ والنور، والخيرِ والشر.

وتوجه الرئيس المشاط في خطابه مساء اليوم بمناسبة عيد الاستقلال 30 نوفمبر، بالتهاني والتبريكات لقائد الثورة والشعب اليمني والقوات المسلحة والأمن وكل الأحرار من أبناء وبنات اليمن في الداخل والخارج، بحلولِ الذكرى السادسة والخمسين لرحيلِ آخر جنديٍ من جنودِ الاستعمار البغيضِ عن أرضِ الباسمةِ عدن.

وأشار إلى أن هذا اليوم يعكسُ مشهداً متكرراً بين فِئَتَيْنِ من البشرِ إحداهُما سقطتْ في وحلِ الاطماعِ والافتئات على حقوقِ الآخر، ودَأبَتْ على الغزوِ والسطوِ لِيَصْبِغْها الدهرُ بسوادِ الانحسارِ القيمي والأخلاقي، وبمهانةِ الطردِ وخزيِ الرحيل، والأخرى فئةٌ من الرجالِ الكرامِ الذين عادةً ما يحملونَ على عواتِقَهُم أمانةَ الحريةِ وشرف النفيرِ في سبيلِ الله واجتراح التضحياتِ في دحرِ الغازي ومواجهةِ الطامعين، صوناً للمبادئ وانتصارً للكرامةِ الإنسانية، لِيُصْبحوا بعد ذلك عنوانُ مجدٍ، ومصابيح حريةٍ، وصناعُ تاريخ.

وقال:" وما بينَ الفئتينِ فئةٌ ثالثةٌ من أبناءِ الأرضِ قسَّمت نفسها ما بين محايدٍ فاتهُ شرفَ المشاركةِ والنهوضِ بالواجب، وما بين خائنٍ فرطَ في كلِ معاني الشرف ورضِيَ لِنفسهِ أن يكونَ حذاءً في قدمِ الغازي يطأُ بها أرضه، وطلقةً في محْزمِ الأجنبيِ ضِدَ أهلِهِ وبلدِه، وهؤلاءِ في العادةِ يبوؤونَ بِسخطِ الله، ويصْبِغَهُم الزمانُ بعارُ الارتزاقِ والخيانةِ، وترميهمُ النهاياتِ في مزابلِ التاريخ".. مؤكدا أن هذا هو الدرسُ السنويِ الكبيرِ من هذه الذكرى الخالدة، وهذه هي العبرةُ المتجددةِ التي يجبُ على البعضِ التقاطها قبلَ فواتِ الأوان.

ودعا الرئيس المشاط، الجميع إلى تحكيمِ الثلاثينَ مِن نوفمبر والتعاطي معه كمحطةٍ مهمةٍ ومرجعيةٍ فاعلةٍ في قراءةِ وتقييمِ مواقف الفرقاءِ من العدوانِ الخارجيِ القائم على الشعب اليمني، ومن تواجد القوات الأجنبية في أجزاءٍ مِن مِياهِ اليمن وأراضيه، وفي تمييزِ المواقفِ أيضاً من كلِ الأطماعِ والمخاطرِ المحدقةِ بالبلاد.

ولفت إلى أهمية النظر إلى دلالات ومقتضيات هذا اليومِ الخالدِ والفرز بين الحقِ والباطلِ، والموقفِ الصحيحِ والموقفِ الخاطئ، كون ذلك فرصةٌ ذهبيةٌ للمراجعةِ والتصحيحِ ومحاسبةِ الذاتِ وخاصةٍ ممن هُمُ اليومَ في حالةٍ واضحةٍ من التناقُضِ الصارخِ مع يومِ الثلاثينَ مِن نوفمبر، حيثُ يُمكنُ لِلمُخْطِئينَ أن يعودوا، وللمقصرينَ أن يجُودوا، مِثلما يُمكن لكلِ المنحازينَ لِبلدهِم وشعبِهم أن يَشكُروا الله على نعمةِ الموقفِ الحق، والقضيةِ العادلة.

كما دعا فخامة الرئيس، كُل أبناءِ اليمنِ إلى "الاقتصار في هذه المناسبة الوطنية الكبيرة على التقاط العبرِ والدروسِ فقط مع الامْتِناعِ التامِ عن أيَّةِ مظاهرِ احتفاليةٍ احتراماً لأوجاعِ وأحزانِ أهلِنا في فَلسْطِين الشقيقةِ، وإجلالاً وتعظيماً لتلكَ الأرواح الطاهرةِ التي صعدتْ الى بارِئَها والدماءِ الزكيةِ التي قدَّمَتْها غزةَ هاشم بالنيابةِ عن أُمَّتنا العربيةِ والإسلاميةِ جَمْعاء".

وأضاف" وفي هذا السياقِ أُبارِك بطولات المقاومة الفلسطينية وشعبها الصامد المجاهد، وأُحيي كُل جماهِير وشُعوبَ أمَّتنا المُسلِمة وكُل شُعوبِ العالمِ التي ساندت وتضامنت، كما أُحيي الموقف الرائد لبلادنا في مساندةِ أهلنا الكرام في غزةِ كأقلَّ ما يُمليهِ علينا واجِبنا الدينيِ والأخوِي والإنساني مؤكِداً أنَّ هذا الموقف إن شاء الله سيستمر ويتعاظم حتى يتوقفَ العُدوان الصهيوني بحقِ الأطفالَ والمدنيين العزلِ في غزة المظلومة".

وأشاد فخامة الرئيس بمواقفِ الكثيرِ من الدولِ الاسلاميةِ والعربيةِ والتي بدتْ في مُجْملِها مكمِلةً لِمواقفِ اليمن والبلدان العربيةِ المشاركة.. معربا عن الأمل في أن ترتقي هذه المواقف إلى مستوياتٍ أفضل خلال المستقبلِ القريب.

وقال" أُذكِّر جميعَ دولِ أُمتنا بأن العزةَ كلَّ العزةَ والحمايةَ كلَّ الحمايةَ تكمُن في الاِنسجامِ مع مواقف شعوبها ولا ينبغي أبداً التأثُرَ بالموقفِ الأمريكي والغربي المخجل والذي جلبَ لأمريكا وكل دول الغرب الخزيَ والعار وجوبه بالرفض والادانة من كل شعوب العالم بما فيها الشعب الأمريكي نفسه".

كما دعا واشنطن إلى إجراءِ تعديلاتٍ جوهريةٍ في سُلوكِها العدائي تجاهَ اليمنِ باعتبارهِ لا يخدم السلام في المنطقة، محذرا إياها من مغبةِ أيِّ تمادٍ أو ذهابٍ إلى أيِّ تصعيدٍ من أيِّ نوع، مؤكداً أنَّ كلَّ ذلك لن يُثني اليمن عن مواقفه المبدئية تجاه فلسطين، كما أن أي إجراء يضرُ بمصالح الشعب اليمني سيكون بمثابة إعلان حرب وسيتم التعامل معه على هذا الأساس.

وخاطب الرئيس المشاط قيادة التحالف قائلا" أذكِّر قيادةَ التحالف بأننا قد قطعنا مع بعض شوطا مهما على طريق السلام ولم يعد هناك أي مبرر لأيِّ ترددٍ أو تمنعٍ عن الانخراطِ العمليِ في إجراءات بناءِ الثقةِ وخاصةً في ما يتعلق بالجانبين الإنساني والاقتصادي".. محذرا في هذا السياق من مغبةِ الإصغاءِ أو التأثرِ بتجارِ الحروبِ.

وجدد الدعوة إلى جدولةِ الخُطواتِ التنفيذيةِ والبدءُ الفعليِ في معالجةِ ملف الأسرى ورفع القيود عن الموانئْ والمطارات اليمنية وكل القضايا بما في ذلك ترتيبات الانسحاب من الأراضي والمياه اليمنية في أقربِ وقت.. مؤكدا الانفتاح على كلِّ التوجهات التي ترمي لمعالجةِ آثارِ وتداعياتِ الحربِ الظالمةِ بما يخدُم مصالح البلدينِ الجارين والمنطقةِ بشكلٍ عام

 من جانبه دعا المؤتمر الشعبي العام اليمنيين بمختلف توجهاتهم الفكرية والسياسية إلى مواجهة وإفشال مخططات إعادة احتلال اليمن بوسائل جديدة، تضع اليمن تحت وصاية القوى الاستعمارية، وتصادر قراره الوطني وثرواته.




مشيراً في بيان له بمناسبة حلول العيد الـ56 للاستقلال الوطني وطرد آخر جندي بريطاني عن تراب اليمن في الثلاثين من نوفمبر 1967م، الى مساعي قوى الاستعمار الى خلق وتغذية الحروب والصراعات الداخلية بين اليمنيين، واثارة النعرات المذهبية والمناطقية والانفصالية، ونشر ثقافة الكراهية والتفرقة بين أبناء الشعب اليمني الواحد بأساليب ووسائل عديدة.

وفي حين شدد على حق الشعب اليمني في مقاومة ومواجهة كل أشكال الاحتلال ، اكد المؤتمر الشعبي العام على دعمه ومساندته أي جهود إقليمية أو دولية رامية إلى إيقاف العدوان وإنهاء الحصار، "والذهاب نحو تسوية سياسية تحقق سلاماً شاملاً وعادلاً يضمن الحفاظ على وحدة وسيادة واستقلال اليمن وإنهاء كافة اشكال الاحتلال، ورفع اليمن من الفصل السابع والغاء العقوبات المفروضة على بعض مواطنيه، ومنع أي تدخلات خارجية في شؤونه الداخلية من أي جهة كانت إقليمية أو دولية".




وجدد المؤتمر تأكيد مواقفه المساندة للشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال الصهيوني، داعيا في هذا الصدد الدول العربية والإسلامية إلى دعم ومساندة الشعب الفلسطيني واجهاض المشاريع الرامية الى تصفية القضية الفلسطينية عبر تهجير السكان كما حدث في العقود الماضية. 

عدد مرات القراءة:547

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق:

  • الاخبار اليمنية
  • صحيفة الاوراق
  • من الذاكرة السياسية ... حتى لاننسى
  • بدون حدود
  • شاهد فيديو مثيرللاهتمام
  • طلابات توظيف
  • تغطية خاصة من جريدة اوراق لمؤتمر الحوار الوطني
  • حماية البيئة
  • الدين ورمضانيات
  • اراء لاتعبرعن اوراق
  • منوعات وغرائب
  • خارج عن المألوف
  • الاقتصاد
  • اخبارتنقل عن المفسبكين وتويتر
  • ثقافة وفن
  • اوراق سريه
  • العالم
  • الرياضية